لعبة Days Gone الجنونية المنتظرة | تعرف على قصتها


   
قصة لعبة Days Gone



حسناً … لا نعلم الكثير حتى الآن عن قصّة اللعبة، ولا عن الهدف الرئيسي لأبطالها، ما نعلمه هو أنّ أحداث اللعبة تدور بعد عامين فقط من انهيار الإنسانية نتيجة تفشّى وباء ما في أرجاء العالم أدى إلى تحوّل الملايين من البشر إلى مخلوقات متوحشة همجية يُشار إليها في اللعبة باسم “Freakers”.
تركّز أحداث القصّة على “ديكون Deacon”، شاب يحيا حياة غير مستقرة ويتنقل من مكان لآخر، أصبح يعمل من أجل المال بعد الكارثة التي حلّت بالعالم، طباعه عنيفة بعض الشيء؛ وذلك ربما لأنّه كان عضواً سابقاً في عصابة دراجات نارية (يظهر ذلك من ملابسه)، مما ساعده على التأقلم على النظام العالمي الجديد الذي لا يرحم أحد.
بطلنا “ديكون” كانت لديه حياة يرضى عنها تماماً يوماً ما، وحبيبة يهيم بها وتهيم به، ولكن كل هذا اختفى بعد الكارثة ولا نعلم إلى أين، فمن نجا من التحوّل لـ “Freaker” لم ينج بالضرورة من الحياة البريّة المتوحّشة التي يقتل فيها الناس بعضهم البعض من أجل الحياة.
معلومات عامة عن اللعبة
لعبة “Days Gone” هي إحدى ألعاب العالم المفتوح التي من المفترض أن تصدر خلال عام 2017، تستخدم اللعبة منظور  الشخص الثالث Third Person Perspective الذي يظهر فيه البطل بالكامل على الشاشة، وهو شيء متوقع ومحمود عندما نتحدث عن لعبة من الطراز الذي يجمع ما بين المغامرة والإثارة والحركة وبعض الرعب ربما.
بدأ العمل في تطوير اللعبة على يد إستوديو SIE Bend تقريباً منذ عام 2013 طبقاً لما صرّح به الفنان “Sam Witwer” الذي يؤدي دور البطل الرئيسي في اللعبة، وهي لعبة لها وضع خاص جداً؛ وذلك لأنّها أول لعبة يمتلك الأستوديو حقوق الملكية الفكرية لها منذ لعبة Syphon Filter التي صدرت لمنصّة PlayStation 1 في عام 1999، أي منذ ثمانية عشر عاماً تقريباً!
ستصدر اللعبة بشكل حصري لمنصّة PlayStation 4 فقط! وهي ضربة أخرى لأصحاب منصتي Xbox One و PC بعد ضربة Horizon Zero Dawn الموجعة، ولكنها ضربة متوقعة على أيّة حال؛ لأنّ الأستوديو يتبع “Sony Computer Entertainment”!
تستخدم اللعبة نسخة مطوّرة من محرك Unreal Engine 4 الشهير، والمستخدم من قبل في ألعاب مثل Daylight، Gears of War 4، Street Fighter V، Tekken 7 وغيرها من الألعاب المعروفة.
اللعبة بالفعل مستوحاة من الكثير من الأشياء، وهذا ما سبب حالة الجدل الذي ذكرناها في بداية المقال، ففي لقاء أجراه موقع Gamespot مع مطوّري اللعبة اتّضح أنّ مسلسل “Sons of Anarchy” كان أحد مصادر الإلهام الهامة، بل في الحقيقة أكّد مطوّروا اللعبة أنّ كل شيء كان ملهماً بالنسبة إليهم في كل المجالات.

شاركت اللعبة في معرض E3 لعام 2016 وذلك بعرض تجريبي حيّ من داخل اللعبة لأحد المهمّات التي سيقوم اللاعب بها لاحقاً في اللعبة لهدف معين غير معروف لنا حالياً، والحقيقة أنّ ردود الأفعال كانت إيجابية للغاية، ونتوقع مشاركة أكبر وأقوى بكثير في معرض E3 القادم في الفترة ما بين 13 إلى 15 يونيو لهذا العام.
أسلوب اللعب Gameplay
وعدَنا مطوروا اللعبة بأسلوب لعب “حر تماماً”، فبرغم من أنّ أعداءك الـ “Freakers” سيكون لهم طرق محددة في التعامل، ستمتلك أنت العديد من الأساليب التي يمكنك الاختيار من بينها، فلو كنت من الذين يفضّلون التسلل وعدم إحداث ضجّة كبيرة يمكنك فعل هذا، ولو كنت من محبّي نصب الأفخاخ والقنابل فسوف تستطيع القيام بهذا أيضاً وتفخيخ الكثير من الأشياء حتى السيارات، أمّا لو كنت رجل الأسلحة الذي يهوى إطلاق النيران بلا توقف على الأعداء فأعتقد أنّ فيديو عرض أسلوب اللعب التالي سوف ينال إعجابك بكل تأكيد.

يوجد نوعان من الأعداء المتوحشين المشار إليهم باسم “Freakers”، النوع الأول هم الـ“Newts” أو المتسللون وهم الذين يظهرون لك فجأة من حيث لا تدري، و “Hordes” وهم الجحافل التي تركض خلفك في جماعات كبيرة، وكن حذراً فهم ليسوا بالغباء الذي تتوقعه، فهم دائماً ما يجدون وسيلة للوصول إليك مهما كانت العقبات، بالإضافة إلى أنّهم يمتازون بالسرعة. (بغضّ النظر عن حقيقة أنّهم لم يقوموا بالهجوم مطلقاً مهما كانوا قريبين كما ظهر أثناء عرض فيديو إسلوب اللعب بالأعلى!).
نعتقد أنّك سوف تواجه أيضاً أعداء من البشر ممن يحاولون النجاة بحياتهم من خلالك أو الحصول على فائدة ما من التخلّص منك. ولكن لم يتحدد بعد هل ستواجه كذلك حيوانات متوحشة أم لا، خاصة أنّك سوف تلعب في بيئة سيكون من الطبيعي جداً ظهور حيوانات مفترسة فيها، كذلك لم يكشف مطوّروا اللعبة هل تأثرت الحيوانات بالوباء الذي تفشّى في العالم أم لا، ولكن فيديو عرض إسلوب اللعب ظهر به بعض الحيوانات التي كانت طبيعية ومسالمة.
برغم من تأكيد مطوّري اللعبة على أنّ ما تم عرضه حتى الآن هو مقدار ضئيل جداً جداً مما سوف تحتويه اللعبة في النهاية، إلاّ أنّ هذا المقدار الضئيل أظهر بعض المعلومات الهامة مثل: أنّ اللاعب سيكون لديه القدرة على تحديث أسلحته وتطويرها أولاً بأول أثناء اللعب، ولكن ذلك سيستدعي منه مجهود أكبر في البحث في البيئة المحيطة به مثل المباني والسيارات المهجورة وجثث القتلى، وبحسب تصريحاتهم يوجد “أطنان” من الأسلحة التي يمكن استخدامها في اللعبة.
العالم المفتوح Open World
كون أحداث اللعبة تدور في عالم مفتوح هو شيء مبشّر جداً في حد ذاته، ويخدم مصداقيّة الوعد الذي وعدنا به القائمون على تطوير اللعبة بأنّ أسلوب اللعب سيكون حراً تماماً، ويمكنك فيه أن تستخدم استراتيجيتك الخاصة، وأنّك ستمتلك عدد لا نهائي من الحلول تقريباً لإنهاء كل تحدّي قد يواجهك، ولكن لم تصدر حتى هذه اللحظة أي معلومة تحدد مساحة هذا العالم وتفاصيله.
العالم سوف يتميّز بالتغيّرات الجوية القاسية، فمن جو حار مشمس لجو بارد مطير، بالإضافة للتنوّع في الأماكن نفسها من جبليّة لصحراوية لمروج خضراء … إلخ، ولا ننس دورة الليل والنهار المستمرة خلال اللَعب.
التفاصيل المذكورة من مطوري اللعبة بخصوص البيئة والعالم الذي تدور به هو أنّه سيكون “حقيقي للغاية” و “مليء بالتفاصيل”، ومن الجدير بالذكر أنّ البيئة التي تدور بها أحداث اللعبة هي نفس البيئة التي يتواجد بها الأستوديو وهي البيئة الصحراوية للشمال الغربي الأمريكي.
استخدام الدراجة النارية هو أمر هام للغاية، فبطل اللعبة “Deacon” هو في النهاية Biker يمتلك دراجته الخاصة وهي جزء من شخصيته، ومن المهم جداً جداً أن تكون دائماً على علم بموقعها طوال الوقت وأن تكون قريبة منك قدر الإمكان. هل ستمتلك القدرة على قيادة دراجات أخرى أو سيارات مثلاً؟ لم نعرف بعد، ولكن ما لمّح له مطوّروا اللعبة هو أنّ السيارات بالتحديد ستكون غير ملائمة تماماً للعب؛ لأنّها تحتاج طرقاً ممهدة وهو شيء غير موجود بسبب عدم اهتمام أحد بتمهيد الطرق لمدة عامين متواصلين منذ تفشّي الوباء، وفي مكان مثل المكان الذي تدور به أحداث اللعبة فعامين هو وقت أكثر من كافٍ لتصبح الطرق غير صالحة للسيارات نهائياً.


الرسوميات Graphics
البعض يقول أنّ رسوميات اللعبة جميلة لدرجة أنّها ربما تكون الأفضل على الإطلاق على منصّة PlayStation 4، ربما تكون هذه مبالغة منهم، ولكنّها لم تأت من فراغ على أي حال! فاللعبة بالفعل تمتاز برسوميات قوية ورائعة، ما ظهر لنا حتى الآن من تصميم البيئة بمختلف أجواءها وتفاصيلها هو شيء ساحر حقاً، وبالتأكيد أسهمَ تواجد الأستوديو في نفس بيئة اللعبة في هذا الأمر. أشكال الشخصيات سواء البشرية أو المشوّهة “Freakers” أيضاً رائعة للغاية وتبتعد عن التكرارية وتمتلئ بالتفاصيل.

من الأخبار السعيدة بخصوص الرسوميات هو دعم اللعبة لمنصّة PlayStation 4 PRO أي أنّها ستدعم خاصيّة HDR ودقّة 4k دعماً قوياً حتى أنّ صفحة الأستوديو على موقع تويتر قامت بعمل Retweet لوصف صفحة GAME Northwich لشكل اللعبة بعد تفعيل HDR قائلة: “إذا كنتم تعتقدون أنّ شكل الموتى الأحياء “Zombies” كان رائعاً فيما سبق، فأنتم في انتظار مفاجأة كبيرة!”


كلمة أخيرة
برغم أنّ أحداث اللعبة تدور في عالم متوحش تماماً يضطر فيه الجميع لممارسة العنف باستمرار للبقاء على قيد الحياة، إلاّ أنّ الفيديو الترويجي للعبة يوحي بما هو أكثر من هذا، نتحدث هنا عن الأمل وعن الحب، عن الخيانة وعن الأخوّة، عن المبادئ التي لا تموت حتى وإن ماتت الحضارة.
نحن في انتظار وشغف لمعرفة المزيد من التفاصيل والأخبار بخصوص اللعبة، فكل صورة تصدر وكل كلمة تقال وكل فيديو يتم عرضه سيمنحنا المزيد والمزيد من المعلومات عن هذه التحفة الفنيّة القادمة، والتي نتمنى جميعاً أن تكون على قدر التوقعات.
لعبة Days Gone الجنونية المنتظرة | تعرف على قصتها لعبة Days Gone الجنونية المنتظرة | تعرف على قصتها Reviewed by مدونة المبدع للمعلوماتيات on 15 سبتمبر Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.